كلمة صاحبة السمو الملكي
الأميرة لولوة الفيصل

نائب رئيس مجلس الأمناء
والمشرف العام على جامعة عفت

تأسست جامعة عفت كمؤسسة تعليم جامعي أهلي غير ربحي في عام 1999م برؤية ثاقبة من رائدة التعليم في المملكة العربية السعودية الملكة عفت الثنيان آل سعود -رحمها الله – تحت مظلة مؤسسة الملك فيصل الخيرية۔ وعملت جامعة عفت وتعمل جاهدةً للمساهمة في بناء التقدم الوطني والعالمي بقيمها الأساسية التي انبعثت من كلمة “اٍقرأ” والتي تحث على البحث المستمر، التحلي بالقيم الإيجابية، وريادة الإبداع بمسؤولية وطنية بالإضافة إلى الاستمرار في التواصل الهادف وطنيا وعالميا۔ وتسعى الجامعة ومنذ بداية نشأتها تقديم مختلف البرامج التعليمية المبتكرة والقيّمة لإعداد قيادات المجتمع المستقبلية وصقلها بأرقى المستويات التعليمية والأكاديمية باستراتيجيات تعليمية ترقى بالفكر النقدي والإبداعي للمشاركة في بناء الوطن والاستفادة من جميع منابع العلم والمعرفة الوطنية والإقليمية والدولية۔ هذه هي المرتكزات الأساسية التي تتميز بها جامعتنا والتي استطاعت من خلالها الربط بين أصالتها الوطنية وتعاملها علماً وثقافةً مع العالم الخارجي۔ ونحن في مجلس الأمناء نحرص على الحفاظ على المستوى الأكاديمي للوصول بتصنيف جامعة عفت إلى أرقى الجامعات في العالم ونحث العاملين على مواكبة الأدبيات الثقافية والعلمية والبحثية بما يجعل من الجامعة منارة للعلم ومنبر للحوار للانطلاق من عالم اليوم إلى عالم المستقبل ومن البحث عن فرص العمل إلى خلقها. وتطمح جامعة عفت أن تكون احدى الجامعات العالمية الرائدة للمساهمة في تحقيق رسالة ورؤية مملكتنا 2030. وانتهز الفرصة من هذه المنصة لنبارك مسيرة التعليم المتجددة في وطننا الغالي ونتمنى لجامعة عفت مزيدا من التقدم والنجاح. والله الموفق،،

إرث الملكة عفت

تميزت الملكة عفت الثنيان آل سعود (رحمها الله) بحبها الكبير للتعلم والتعليم، فقد كرّست خمسين عامًا من حياتها للعمل على تأسيس مدارس وجمعيات خيرية تنشر القيم الإسلامية، وتعزز الاحترام بين أفراد المجتمع. وكانت تتمتع بنظرة شمولية للتعليم، وتدرك أهمية النشاطات اللامنهجية والتطور التكنولوجي والشراكات الدولية، الأمر الذي دفع بها في العام 1419هـ/1999م إلى تأسيس كلية عفت التي أسهمت، من خلالها، في تعليم عدد كبير من النساء اللواتي أًصبحن اليوم مشاركات فاعلات في المجتمع بفضل إرث الملكة عفت.

لمحة سريعة

جامعة
عفت
هي
الجامعات الأهلية
الخاصة بالطالبات في المملكة
التي تقدم تخصصات العمارة والهندسة
الكهربائية وهندسة الحاسبات، وريادة
الأعمال، وإدارة سلسلة الإمداد، والفنون
السينمائية للطالبات، وبرامج ماجستير
هندسة الطاقة، والإدارة المالية الإسلامية،
والتصميم الحضري كمقررات
دراسية للطلاب والطالبات.

تأسست في العام

1419هـ/1999م

مع

25

طالبة فقط

وفي العام

1440هـ/2020م

ضمت أكثر من

1,167

طالبة

خريجة
من الطالبات حاصلات على منحة

1/15

معدل أعضاء هيئة التدريس للطالبات

الجامعة

قيم جوهرية


تعمل جامعة عفت جاهدةً على توسيع المعرفة الإنسانية من خلال إعادة إحياء فعل القراءة الذي ورد في القرآن الكريم لأنها تؤمن أشد الإيمان بأن مستقبل الأمة يعتمد عليه. ومن هذا المنطلق، تسعى الجامعة إلى ترسيخ القيم والخصائص الإنسانية السامية لدى طالباتها تمكّنهن فيما بعد من المشاركة الإيجابية والفعالة والمبدعة للارتقاء بمجتمعاتهن.

إ

ابحث

البحث المستمر

ق

قيم

القيم التربوية والاجتماعية

ر

ريادة الريادة والإبداع والمسؤولية

أ

التواصل التواصل والتعاون الهادف

خصائص الخريجات

الإتقان

أن تتقن عملها

الإحسان

أن تتمتع بقيم أخلاقية عالية

الخليفة في الأرض

أن تتمتع بمزايا قيادية وحس عالٍ بالمسؤولية

السفيرة

أن تكون سفيرة للجامعة تسعى إلى التواصل مع الآخرين

أول امرأتين سعـوديتين
تحملان شهادة في

 

 
 


الهندسة المعمارية

تخرجتا من جامعة عفت

 

> اضغط على الأسهم لقراءة المزيد

نظرة عامة

المدخل الرئيسي لجامعة عفت.
مكتبة عفت والمتحف الثقافي
أحد الفصول
تشارك طالبات جامعة عفت في النشاطات غير المنهجية بكثافة، ومن بينها نادي المناظرة، فهذه النشاطات تساهم في صقل شخصياتهن بحيث يصبحن مفكرات بارزات وقائدات ناجحات في حقول عملهن.
طالبات جامعة عفت أثناء عملهن في مشاغل الهندسة المعمارية.
طالبات جامعة عفت أثناء عملهن في مختبرات الهندسة والعلوم.
معمل قسم الإنتاج المرئي والرقمي
مؤتمر معماريات الدولي عام 2018
مختبر الهندسة
مسبح الجامعة
Previous
Next
خريجات الجامعة 2019-2021
68% يعملن 7% يكملن دراساتهن العليا

خريجات الجامعة 2019-2021

يعملن
يكملن دراساتهن العليا

الريادة في تعليم المرأة

في العام 1374هـ/ 1954م افتتحت

الملكة عفت

المدرسة الأولى لتعليم البنات في السعودية، “دار الحنان”
من 50 طالبة في العام 1955م إلى أكثر من 3,068,278 طالبة في العام 2021م في جميع مدارس المملكة وأكثر من 782,846 طالبة في جميع جامعات وكليات المملكة من 5 معلمات أو أقل في العام 1955م إلى أكثر من 272,805

معلمات في مراحل التعليم العام وأكثر من 38,988 محاضِرة في هيئة التدريس في الجامعات والكليات في العام 2021م

يوجد حاليًا أكثر من 23,984 مدرسة، و 62 كلية وجامعة للبنين والبنات في المملكة

…واليوم في عام 2021م:

تبلغ نسبة الطالبات مقارنة بالطلاب في

الطالبات محور الجامعة

تقدّم جامعة عفت للطالبات مجموعة واسعة من خدمات الدعم والمساندة الأكاديمية. ولتحقيق ذلك، تقدم عمادة شؤون الطالبات خدمات الأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسية وخدمات الأنشطة الخارجة عن المناهج الدراسية. تستهدف هذه الخدمات التطوير الأكاديمي والشخصي والعاطفي والمهني للطالبات وفقًا لمعايير التعليم العالي في تنمية ومشاركة الطلاب. تأتي الخدمات المرافقة للمناهج الدراسية ممثلة ببرنامج سفراء عفت، الذي يهدف إلى التطوير الشخصي الشامل لقائدات الغد بالانسجام مع المنهج الأكاديمي وذلك من خلال مراكز الدعم والمساندة، وشهادة برنامج سفراء عفت، ومركز النجاح الطلابي. أما الخدمات الخارجة عن المناهج الدراسية فتتوفر من خلال مكتب الأنشطة الطلابية الذي يتيح فرص المشاركة والقيادة عبر منظمات تابعة له مثل منظمة “الحكومة الطلابية” المستقلة المدارة من قبل الطالبات لخدمة الطالبات. كما تقدّم عمادة شؤون الطالبات خدمات دعم صحة الطالبات من خلال العيادة الطبية ومكتب الإرشاد الطلابي. خدمات دعم الطالبات لا تتوقف بعد تخرجهن، بل تستمر من خلال مكتب التطوير الوظيفي الذي يضم “اتحاد خريجات عفت”. جميع خدمات عمادة شؤون الطالبات أُسّست على دعائم قيم الجامعة الأربعة المنطلقة من الأمر الإلهي (إقرأ). تقوم جامعة عفت سنوياً بمنح “جائزة الملكة عفت للطالبة المثالية” تقديراً وتكريماً للجدارة والتفوّق الأكاديمي والشخصي لطالباتها.

الشراكات الدولية

لجامعة عفت ارتباطات علمية وثيقة مع العديد من الجامعات المتميزة عالميًا لدعم التطوير والتنمية ومراجعة البرامج العلمية بالجامعة. ومن أبرز الجامعات العالمية التي لها شراكات مع جامعة عفت جامعة جورج تاون، وجامعة ديوك، وجامعة ميامي، وجامعة بوسطن، وجامعة سيراكيوز، وجامعة كارنيجي ميلون، وجامعة سيدني الغربية، وجامعة توكاي، وجامعة بوكوني، وجامعة ماونت هوليوك، وجامعة نيويورك، وجامعة ولاية كينت، وجامعة فيرجينيا للتكنولوجيا.

سفيرات عفت

من كلية إلى جامعة في عشر سنوات، والمزيد

1999

انطلقت ككلية بقسمين أكاديميين

2000

أسست 3 برامج جديدة

2005

تحولت إلى مؤسسة تعليمية مستقلة تعمل تحت مظلة مؤسسة الملك فيصل الخيرية

2006

استحدثت 3 اختصاصات جديدة، بما في ذلك أول قسم يمنح شهادات جامعية في الهندسة للمرأة في السعودية

2008

حصلت على المكانة الجامعية بحيث أصبحت جامعة عفت الأهلية للبنات وتشمل 3 كليات

2009

أطلقت درجة ماجستير الإدارة المالية الإسلامية

2012

أصبحت معتمدة أكاديميًا بشكل كامل من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي NCAAA

2015

خضعت للتقييم الدولي وبموجبه صُنفت بخمس نجوم في التوظيف، وخمس نجوم في المرافق، وأربع نجوم في التدريس، وأربع نجوم في المساندة الطلابية

2016

فازت بجائزة الملك عبد العزيز للجودة عن فئة الجامعات الأهلية

2017

حصلت على تجديد الاعتماد الأكاديمي من هيئة تقويم التعليم لفترة 2017 – 2024م أطلقت برنامج ماجستير هندسة الطاقة حصلت البرامج الأكاديمية الثلاثة التي تقدمها كلية الهندسة على الاعتماد من مؤسسة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا (ABET) تم تصنيفها ضمن أفضل 100 جامعة في المنطقة العربية وفقاً لتصنيف QS.

2018

حصلت على عضوية رابطة الجامعات العربية

2020

حصلت على الاعتماد الأكاديمي لبرنامج العمارة من مجلس الاعتماد المعماري الوطني (NAAB)